برق الضاد
حييت اهلا قادما يهفو الى الضاد الاصيل فمرحبا


أهلا وسهلا بك إلى برق الضاد.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  مجلة برق الضاد الالكترونيةمجلة برق الضاد الالكترونية  
!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك ~~ همســـــــــــــات دافئة ~~
شارك اصدقائك شارك اصدقائك قصاصات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك لامية ابن الوردي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك صباح الخير / مساء الخير
شارك اصدقائك شارك اصدقائك قصيدة أنا وليلى للشاعر حسن المرواني
شارك اصدقائك شارك اصدقائك لأننا نشـــــــــــــتاق
شارك اصدقائك شارك اصدقائك يا حبيب الله
شارك اصدقائك شارك اصدقائك ماعادت الأيام تجمع شملنا
شارك اصدقائك شارك اصدقائك حديث الروح
شارك اصدقائك شارك اصدقائك ورقة ما
أمس في 12:52 am
الإثنين ديسمبر 17, 2018 1:35 pm
الأحد نوفمبر 18, 2018 12:04 am
السبت نوفمبر 17, 2018 11:51 pm
الخميس أكتوبر 11, 2018 9:43 pm
الجمعة أكتوبر 05, 2018 9:11 pm
الجمعة أكتوبر 05, 2018 6:28 pm
الأحد سبتمبر 30, 2018 9:50 pm
الخميس سبتمبر 27, 2018 11:14 pm
الخميس سبتمبر 27, 2018 11:04 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!



شاطر|

زاوية لسيرة ذاتيه لشعراء عرب معاصرين

avatar
ح م د. العسكري









عدد المساهمات : 7271
تاريخ التسجيل : 04/05/2012
الموقع : عيناك ياوطني
مُساهمةموضوع: زاوية لسيرة ذاتيه لشعراء عرب معاصرين  الأربعاء فبراير 13, 2013 6:42 pm

سيرة ذاتية/ د. مقداد رحيم السلطاني

شاعر و ناقد وباحث عراقي



الدكتور مقداد رحيم
ولد ببغداد في العام 1953، وبها أكمل دراسته الابتدائية والمتوسطة والثانوية.

نال شهادة الماجستير في اللغة العربية وآدابها من جامعة بغداد في العام 1982. وكانت أطروحته : "الموشحات في بلاد الشام منذ نشأتها حتى نهاية القرن الثاني عشر الهجري".

نال شهادة دكتوراه فلسفة في اللغة العربية وآدابها من جامعة بغداد في العام 1989، وكانت أطروحته : "اتجاهات نقد الشعر في الأندلس في عصر بني الأحمر".

عمل في الصحافة محرراً ثقافياً 1977-1979، وكاتباً مشاركاً فيما بعد.
زاول التدريس الجامعي، ورئاسة قسم اللغة في كلية الآداب جامعة البصرة، وألقى محاضراته على طلبة الدراسات الأولية والعليا في الأدب العربي، ولاسيما الأندلسي تخصصه الأول، والنقد الأدبي وعلم العروض،
في جامعتي بغداد والبصرة في العراق 1982-1992، وجامعة التحدي في ليبيا 1992-1996، واللغة لغير الناطقين بها في جامعة غوتنبرغ والجامعة الشعبية في السويد.

أسهم في المؤتمرات العلمية العربية والعالمية والندوات والمهرجانات في مجال الأدب العربي، وتحقيق التراث، والنقد الأدبي، والدراسات المورسكية، والبحث العلمي في العراق ومصر وليبيا وتونس والمغرب والسويد.

صدر له في مجال الدراسات:

النوريات في الشعر الأندلسي- بيروت- 1986.
نظرية نشأة الموشحات الأندلسية بين العرب والمستشرقين- بغداد-1986.
الموشحات في بلاد الشام منذ نشأتها حتى نهاية القرن الثاني عشر الهجري- بيروت-1987.
عروض الموشحات الأندلسية-بغداد-1990.
أبحاث في الأدب الأندلسي- ليبيا- 1994.
مصادر التراث الأندلسي من كتاب كشف الظنون- أبو ظبي- 1999-# اتجاهات نقد الشعر في الأندلس في عصر بني الأحمر- أبو ظبي- 2000.
فضلاً عن مجموعة من الأبحاث المنشورة في المجلات والدوريات المحكَّمة، ومجموعة كبيرة من المقالات المنشورة في الصحف والمجلات في قضايا الأدب والنقد والثقافة والتراث العربي.

وله بانتظار الطبع: نقد الشعر في الأندلس- قضايا ومواقف. رثاء النفس في الشعر الأندلسي. معجم الجملة الإسبانية المفيدة.

وله في مجال الإبداع (الشعر):

الحب مرَّتين-بغداد-1975.
لا شيء سوى الحب- بغداد-1980.
عفواً أيها الساتر –بغداد-1988.
ليلة شهرزاد الأخيرة- القاهرة- 2003.
- وبانتظار الطبع: مجمرة النبض، وقالوا هو الحب.

عضو الاتحاد العام للأدباء والكتّاب العراقيين، وعضو مؤسس لاتحاد الأدباء والكتاب في البصرة، وعضو اتحاد الكتّاب السويديين، وعضو المجمع اللغوي السويدي، ومنتدى الشعر السويدي.
_________________

من نافلة القول أنه أستاذي في الدراسات الأولية (البكالوريوس )في مادة الادب الاندلسي عام 91/92بجامعة البصرة وأفتخر......
وملهمي في اكثر من ثلثي قصائدي العمودية على وجه الخصوص الهاما روحيا
وآمل أن يكون المشرف على اطروحتي في الماجستير في الأدب الاندلسي

avatar
ح م د. العسكري









عدد المساهمات : 7271
تاريخ التسجيل : 04/05/2012
الموقع : عيناك ياوطني
مُساهمةموضوع: رد: زاوية لسيرة ذاتيه لشعراء عرب معاصرين  الإثنين مارس 04, 2013 9:27 pm

شاعر الأطــلال
إبراهيــم ناجــى


************

هــو واحــد من رواد مدرســة أبـولـو التى ذاع صيتهـا فى العقــد الثانــى مــن القــرن الماضــى والتى دعــا لتأسيـسهــا الشــاعــر أحمد زكى أبوشادى وترأسها أحمــد شوقى وضمــت العديــد مــن الشعراء مثل (محمود حسن اسماعيــل وعلى محمود طــه وصالح جـودت وخليل مطـران والهمشـرى وحسن كامل الصيــرفى وزكى مبارك) وغيرهم والذين استطاعوا أن يؤثروا تأثيرا كبيرا فى عالم الشعر والأدب نظرا للتجربة الشعرية والأدبية التى ربطت بينهــم من خلال مخاطبة الروح الانسانية والوجدان والتعبير عما يجـول بخاطرها فى إطار من الرومانسية الحالمة والتى تسعى بالانسـان إلى التحليق فى عالم ساحـر من العـواطـف الجياشــة والسباحــة فى ملكوت لا نهائية من المشاعر الروحية بعيدا عن عالم المـادة وما يحمله من عوامل فنائه


*** ولد الشاعــر إبراهيم ناجى فى حى شبرا بالقاهــرة فى اليــوم الحادى والثلاثين من شهــر ديسمبرفى عام 1898 وقــد تخرج مـن مدرسـة الطـب في عام 1922، وعيـنحيـن تخرجه طبيباً في وزارة المواصلات ، ثم في وزارةالصحة ، ثم مراقبــاًعامــاً للقسم الطبي في وزارة الأوقاف.وقد نهـل من الثقافة العربيـة القديمة فـدرس العروض والقوافي وقــرأ دواوين المتنبي وابن الرومي وأبي نـواسوغيرهــم مـن فحول الشعرالعربي ، كما نهـل من الثقافـة الغربيـة فقـرأ قصائـد شيـلى وبيــرون وآخــرين مــن رومانسيـى الشعر الغربى

*** بدأ حياته الشعريـة فى عـام 1926 عندما بدأ يترجــم بعـض أشعار الفريـد دى موسيـه وتـوماس مـور شعــراَ وينشرهـا فـى السياسة الاسبوعية

*** قام ناجى بترجمة بعض الاشعار عن الفرنسية لبودليـرتحت عنوان (أزهار الشر) ، وترجم عن الانجليزية رواية (الجريمة والعقاب) لديستوفسكى وعن الايطالية رواية (الموت فى أجازة) , كما نشر دراسة عن شكسير وقام باصدار مجلة (حكيم البيت) ، وألف بعــض الكتب الادبية مثل (مدينة الاحلام) و(عالم الاسرة) وغيرها

*** أصدر إبراهيم ناجى عدة دواوين شعرية منها :

* وراء الغمام عام 1934
* ليالى القاهرة عام 1944
فى معبد الليل عام 1948
الطائر الجريح عام 1953

ــــ واجـه إبراهيم ناجى نقــدا عنيفـا عنـد صـدور ديـوانـه الأول وراء الغمــام مــن العقـــاد وطه حسين معـا ، ويرجــع هذا إلى ارتباطه بجماعة أبولو وقد وصف طه حسين شعــره بأنه شعـر صالونات لا يحتمل أن يخرج الى الخـــلاء فيأخذه البرد

ـــ والمتأمل لشعر إبراهيم ناجى يجد فيه مسحة من الحزن الذى يغلف قصائــده والذى يجعله دائما يلجــأ الى الطبيعـة وينطــوى فيها ويتشبث بمناجـاة شخوصهــا ويحولهــم من حالــة الجمـاد الساكن الى عالم الأرواح التى تموج حركة وإحساسا

** قالوا فى شعر ابراهيم ناجى :
ــ الدكتور طه وادي فى دراسته (شعر ناجي الموقف والأداة) :إن ناجـي كـان أمْيَـــل إلى استخــدام البحــور الصافيــه فـقــد استخدم الكامل في سبعيـن قصيده و الرمل في أربـع و ثلاثيـن قصيده واستخدم البحور المركبه في نطاق ضيـق مثل السريعو المنسرح والمجتث وكذلك يرصد قيام ناجي باستبدال وحدة المقطـع بالبيت المفرد من اجل تحقيق وحدة عضويه للقصيده وقد استوحى ذلك من الموشح وكذلك وجــود بل شيوع ظاهرة التدوير حيث اتصال الكلمات املائيا ًبين شطري البيت الواحـد

ــ الناقد مصطفى عبد اللطيف السحـرتي : كـان إبراهيــم ناجـىظاهرة شعرية فريدة بهرت بيئتنا الأدبية في مطلع الثلث الثانى مــن هـذا القرن , شاعريّــةً مجــددة نفـرت من القوالب القديمة شاعرية غنائيّة وجدانية مبدعة

ــ الدكتور محمد مندور: في معرض تعليقه على قصيدة ناجي الشهيرة "العـودة" حيث يقول: هذه القصيــدة التي أَحسبها من روائـع النّغـم في الشّعر العربيّ الحديـث , على الــرغم من كـونهــا تنــدرج تحت فــن عـربيّ قـديـم, وهــو فــن بكــاء الديــار . ومــع ذلك امتـازت بالجدة والجمال

ــ الدكتور شوقي ضيف الرئيس السابق لمجمع اللغةالعربية : كلّ شعـر ناجي رومانسى خالص وأخرج الشعـر من باب الرؤيةِ والخيال إلى باب الحقيقـة والتجربة الواقعية.

ـــ من أشهر أعمال إبراهيــم ناجـى على الاطلاق قصيدته الخالدة الأطلال أو كما أطلق عليها هو (ملحمـة الأطــلال)والتى قدم لهـا بقوله (هذه قصة حب عاثر , التقيا وتحابا ثم انتهت القصة بأنها صارت هى أطلال جسد وصار هوأطلال روح) ــ توفى ابراهيم ناجى فى الساعة الحادية عشر صباحا فى الرابع والعشرين من مارس للعام 1953 وهويفحص أحد مرضاه حيث سقـط مغشيـا عليه وصعدت روحــه إلى بارئهــا بعد أن ترك لنا ميراثا رائعا من الشعر الرومانسى الهادىءالذى يحمل مدرسة خاصة به ستبقى فى أذهان الناس عمرا طويلا — صور اليوميات
أعجبني · · المشاركة · أُضيف منذ ‏5‏ دقائق . · .‏شلبى عبد الحميد‏ معجب بهذا..اكتب تعليقاً....
avatar
المشرف العام
محمد سوادي العتابيالمشرف العام

العاب
عدد المساهمات : 6550
تاريخ التسجيل : 08/02/2012
مُساهمةموضوع: رد: زاوية لسيرة ذاتيه لشعراء عرب معاصرين  الجمعة أبريل 26, 2013 5:28 pm

البرق اللامع
حميدة العسكري

موضوع مميز حقا لسيرة الاعلام المعاصرين حبذا لو تم التركيز عليها اكثر

تقديري

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
موقعنا على الفيس بوك
محمد سوادي العتابي
قناة برق الضاد
لمن يرغب في الانضمام الى مواهب الادب يرجى زيارة
شيرين كامل


زاوية لسيرة ذاتيه لشعراء عرب معاصرين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
برق الضاد :: الارشيف :: الارشيف البرقي :: كنوز ادبية-