برق الضاد
حييت اهلا قادما يهفو الى الضاد الاصيل فمرحبا


أهلا وسهلا بك إلى برق الضاد.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  مجلة برق الضاد الالكترونيةمجلة برق الضاد الالكترونية  
!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك قصيدة( على ضفاف دينا ) - شعر: احمد زكي الزبيدي - ديوان (سمنون والقنديل يشتعل)
شارك اصدقائك شارك اصدقائك نداء الى ...
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مهرة الأشعار
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مهرة الأشعار
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مهرة الأشعار
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كثير من الجنون
شارك اصدقائك شارك اصدقائك ذات مساء
شارك اصدقائك شارك اصدقائك صباح الخير / مساء الخير
شارك اصدقائك شارك اصدقائك حديث الروح
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الورد جميل
الجمعة أغسطس 04, 2017 7:55 am
الأحد يونيو 04, 2017 3:29 am
الجمعة ديسمبر 16, 2016 2:20 am
الجمعة ديسمبر 16, 2016 2:15 am
الجمعة ديسمبر 16, 2016 2:03 am
السبت أكتوبر 22, 2016 11:16 pm
الأربعاء سبتمبر 14, 2016 2:10 am
الجمعة يونيو 10, 2016 8:22 pm
الجمعة يونيو 10, 2016 8:15 pm
الجمعة يونيو 10, 2016 8:14 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!



شاطر|

وقفة على رياض البقيع

avatar
ح م د. العسكري









عدد المساهمات : 7271
تاريخ التسجيل : 04/05/2012
الموقع : عيناك ياوطني
مُساهمةموضوع: وقفة على رياض البقيع  السبت مايو 17, 2014 11:48 pm



 القصيدة التي تشرفت بالقبول الاول في المهرجان السنوي الثالث للشعر العربي
العتبة الكاظمية المشرفة 
 والتي القيتها على منصة ديوان العتبة الكاظمية المشرفة في بغداد أمس الأول



                   ((   وقفة على رياض البقيع    ))

عَلى قِمَمِ الْمَعَانِي رَفَّ حَرْفُ =  لِقَافِيَةٍ  بِها الخَلَجَاتُ زَحْفُ

وحَسْبُ النَّبْضِ أَصْداءُ انْثيالٍ = مِنَ الَّلهْفِ الَّذي يَقْفوهُ لَهْفُ

 وَكَفُّ الرِّيْحِ ظَهْرٌ لِاجْتِياحٍ =  بأَفْكَارِ الْمَدى اِنْ حَانَ قَطْفُ

لِتَجْتَنِيَ السَّنابِلَ ، مُفْعَمَاتٍ  = عَلَى هَامَاتِهَا ، الْعُشَّاقُ ضِعْفُ

فَكيْفَ بُلُوغُها مُهَجُ الْقَوافِي  = فَضَاءَاتٌ نَأَتْ بُعْدًا ، وَحَفُّ ؟    

وَ زُغْبٌ كُلُّ غَرْسٍ في مِدادٍ   =  اِذا  دَاعٍ دَعَا ، واهْتزَّ صفُّ

لِيَبْتكِرَ اشْتِعَالًا  في رُؤاهُ     =   اِذِ الْسجَّادُ بارِقَةٌ  تَرِفُّ 

هُوَ الْعَبَّادُ، مِحْرَابٌ ودَمْعٌ   =  هوَ الحقُّ الَّذي لِلْعَدْلِ وَصْفُ

هُوَ البَكَّاءُ حَيْدَرَةٌ أبُوهُ   = وَمِنْ نسْلِ الألى صَدَقُوا وَعَفُّوا

هُوَ السَّجَّادُ حَبْلُ اللهِ وَقْفٌ = اِلى تالي الأَئِمَّةِ منْهُ رَصْفُ

يُراوِدُهُ قُرودٌ عن ذِمَاءٍ  =   وَلكِنَّ الفتى يَأْبَى ، يَئِفُّ

كَأُفِّ أَبِيهِ مِنْ دُنيا  تَرَدَّتْ     = دُهُورَ الْحُسْنِ اِثْمًا فَهْيَ غُلْفُ

وَشَكَّلَ اِبْرَةَ الصَّدِّ اعْتصَامًا  =  بِحَبْلِ الْعُرْوَةِ الْوُثْقَى لِيَرْفُو

ثِيابَ الْفَوْزِ، مَوْسُوْمُ شَذَاهَا =  رِدَاءُ الْدِّينِ والْنَّفْحَاتُ عُرْفُ

فَيَا تَلْوِيَحَةَ لِلْعدلِ تَسْمُو  = وَتَفْقَأُ عَيْنَ مَنْ يَطْغَى وَتَسْفُو 

وَيا حُرِّيَّةً وَطْفَاءَ  قُدَّتْ = مِنَ الهَيْهَات ما يَعْرُوكَ خَوْفُ       

لَأَنْتَ ثِمَارُ واكِفةِ وَفَاءً= وِاِكْسِيرُ الْبَقَا ، وَالْغَرْسُ وَرْفُ

رَآَكَ الْفِكْرُ في مِرْآةِ حُكْمٍ  = قِصَاصَ الْحَقِّ في جَوْرٍ تُسِفُّ

أَيا زَيْنَ العِبادِ وَكَيْفَ وَصْفِي = لآهاتٍ بهَا مَوْجٌ وَطَفُّ ؟

وَبَرْقُ الشِّعْرِ يَذْخَرُ كُلَّ  سَيْلٍ  = مِنَ الشَّوْقِ المُعَتَّقِ حيثُ يَهْفُو

لِكَيْ يَحْظَى بِرَوْضٍ أَنتَ فِيهِ  = وَسَامَتُهُ ،  وَوَرْدُ الرَّوْضِ يَقفُو

فَمُدَّ الكَفَّ بَارِكْ  مِنْ ذُراهُ  = بِأّخْمَصِكَ الَّذِي فِي الْجُودِ نَزْفُ

لَآلِئَ ، وَمْضُهَا.. شُهُبٌ تَشَظَّتْ  =   بِذِي شُطْآنِ أَنْوَارٍ تُحَفُّ 

 وعِقْدُ الْعَهْدِ .. يَنْظِمُهُ وَلائِي  =   اِلَى سَمْتٍ بِهِ لِلنَّفْسِ اِلْفُ 

 ومِنْ أرْيِ الجَنى طَمَعٌ بِغَرْثَى = اِلى حيثُ السِّماكُ يُمَدُّ طَرْفُ

لَبِسْتَ الصَّبْرَ دِرْعًا وَهْو مُرٌّ  = بِلا مَعْناكَ مَعْنى الصَّبرِ نِصْفُ

وَيا أنت الذي رَكَعَتْ دُمُوعٌ  = قَرِينَةَ ذِكْرِهِ والْفَرْضُ لَهْفُ

عَلَى سَجَّادَةِ الذِّكْرَى خُشُوعًا  = مُصِيبَتُه كَمِسبَحَةٍ  تَلِفُّ

تُهَلِّلُ في دُجَى هُدُبِ الْلَّيالي     = وَنُورُ اللهِ مَنْبَعُهَا ، يَحِفُّ

تُكَبِّرُ عِندَ مِحْرابِ التَّجَلِّي   = لِتُغْدِقَنا انْهِمارًا وَهْيَ وَطْفُ

اِذا يَمَّمْتُ  نَحْوَ الطَّفِّ حَجَّاً  =   فَتلْبِيَتِي دُمُوعٌ ، لَاتكُفُّ

 وَمِنْ  ذَاكَ الْبَقِيعِ يَرِفُّ نُوْرٌ  = على رُغْم الْأُلى شّاؤُا يَكُفُّ

مُضَاءٌ رَوضُ بَاحَتِهِ يَقِيْنَا   =    بِتَهْلِيلٍ وَتَكْبِيْرٍ  ، أيغْفُو؟

34- هُوَ الْقَبَسُ الَّذي للهِ نُورٌ= هُو اللالاءُ ،وَالْمَرْصُودُ كَهْفُ

    

 

 

 

 

 
جاسم الباشق



العاب
عدد المساهمات : 372
تاريخ التسجيل : 19/02/2013
مُساهمةموضوع: رد: وقفة على رياض البقيع  الأحد مايو 18, 2014 5:20 pm

حميدة العسكري كتب:


 القصيدة التي تشرفت بالقبول الاول في المهرجان السنوي الثالث للشعر العربي
العتبة الكاظمية المشرفة 
 والتي القيتها على منصة ديوان العتبة الكاظمية المشرفة في بغداد أمس الأول



                   ((   وقفة على رياض البقيع    ))

عَلى قِمَمِ الْمَعَانِي رَفَّ حَرْفُ =  لِقَافِيَةٍ  بِها الخَلَجَاتُ زَحْفُ

وحَسْبُ النَّبْضِ أَصْداءُ انْثيالٍ = مِنَ الَّلهْفِ الَّذي يَقْفوهُ لَهْفُ

 وَكَفُّ الرِّيْحِ ظَهْرٌ لِاجْتِياحٍ =  بأَفْكَارِ الْمَدى اِنْ حَانَ قَطْفُ

لِتَجْتَنِيَ السَّنابِلَ ، مُفْعَمَاتٍ  = عَلَى هَامَاتِهَا ، الْعُشَّاقُ ضِعْفُ

فَكيْفَ بُلُوغُها مُهَجُ الْقَوافِي  = فَضَاءَاتٌ نَأَتْ بُعْدًا ، وَحَفُّ ؟    

وَ زُغْبٌ كُلُّ غَرْسٍ في مِدادٍ   =  اِذا  دَاعٍ دَعَا ، واهْتزَّ صفُّ

لِيَبْتكِرَ اشْتِعَالًا  في رُؤاهُ     =   اِذِ الْسجَّادُ بارِقَةٌ  تَرِفُّ 

هُوَ الْعَبَّادُ، مِحْرَابٌ ودَمْعٌ   =  هوَ الحقُّ الَّذي لِلْعَدْلِ وَصْفُ

هُوَ البَكَّاءُ حَيْدَرَةٌ أبُوهُ   = وَمِنْ نسْلِ الألى صَدَقُوا وَعَفُّوا

هُوَ السَّجَّادُ حَبْلُ اللهِ وَقْفٌ = اِلى تالي الأَئِمَّةِ منْهُ رَصْفُ

يُراوِدُهُ قُرودٌ عن ذِمَاءٍ  =   وَلكِنَّ الفتى يَأْبَى ، يَئِفُّ

كَأُفِّ أَبِيهِ مِنْ دُنيا  تَرَدَّتْ     = دُهُورَ الْحُسْنِ اِثْمًا فَهْيَ غُلْفُ

وَشَكَّلَ اِبْرَةَ الصَّدِّ اعْتصَامًا  =  بِحَبْلِ الْعُرْوَةِ الْوُثْقَى لِيَرْفُو

ثِيابَ الْفَوْزِ، مَوْسُوْمُ شَذَاهَا =  رِدَاءُ الْدِّينِ والْنَّفْحَاتُ عُرْفُ

فَيَا تَلْوِيَحَةَ لِلْعدلِ تَسْمُو  = وَتَفْقَأُ عَيْنَ مَنْ يَطْغَى وَتَسْفُو 

وَيا حُرِّيَّةً وَطْفَاءَ  قُدَّتْ = مِنَ الهَيْهَات ما يَعْرُوكَ خَوْفُ       

لَأَنْتَ ثِمَارُ واكِفةِ وَفَاءً= وِاِكْسِيرُ الْبَقَا ، وَالْغَرْسُ وَرْفُ

رَآَكَ الْفِكْرُ في مِرْآةِ حُكْمٍ  = قِصَاصَ الْحَقِّ في جَوْرٍ تُسِفُّ

أَيا زَيْنَ العِبادِ وَكَيْفَ وَصْفِي = لآهاتٍ بهَا مَوْجٌ وَطَفُّ ؟

وَبَرْقُ الشِّعْرِ يَذْخَرُ كُلَّ  سَيْلٍ  = مِنَ الشَّوْقِ المُعَتَّقِ حيثُ يَهْفُو

لِكَيْ يَحْظَى بِرَوْضٍ أَنتَ فِيهِ  = وَسَامَتُهُ ،  وَوَرْدُ الرَّوْضِ يَقفُو

فَمُدَّ الكَفَّ بَارِكْ  مِنْ ذُراهُ  = بِأّخْمَصِكَ الَّذِي فِي الْجُودِ نَزْفُ

لَآلِئَ ، وَمْضُهَا.. شُهُبٌ تَشَظَّتْ  =   بِذِي شُطْآنِ أَنْوَارٍ تُحَفُّ 

 وعِقْدُ الْعَهْدِ .. يَنْظِمُهُ وَلائِي  =   اِلَى سَمْتٍ بِهِ لِلنَّفْسِ اِلْفُ 

 ومِنْ أرْيِ الجَنى طَمَعٌ بِغَرْثَى = اِلى حيثُ السِّماكُ يُمَدُّ طَرْفُ

لَبِسْتَ الصَّبْرَ دِرْعًا وَهْو مُرٌّ  = بِلا مَعْناكَ مَعْنى الصَّبرِ نِصْفُ

وَيا أنت الذي رَكَعَتْ دُمُوعٌ  = قَرِينَةَ ذِكْرِهِ والْفَرْضُ لَهْفُ

عَلَى سَجَّادَةِ الذِّكْرَى خُشُوعًا  = مُصِيبَتُه كَمِسبَحَةٍ  تَلِفُّ

تُهَلِّلُ في دُجَى هُدُبِ الْلَّيالي     = وَنُورُ اللهِ مَنْبَعُهَا ، يَحِفُّ

تُكَبِّرُ عِندَ مِحْرابِ التَّجَلِّي   = لِتُغْدِقَنا انْهِمارًا وَهْيَ وَطْفُ

اِذا يَمَّمْتُ  نَحْوَ الطَّفِّ حَجَّاً  =   فَتلْبِيَتِي دُمُوعٌ ، لَاتكُفُّ

 وَمِنْ  ذَاكَ الْبَقِيعِ يَرِفُّ نُوْرٌ  = على رُغْم الْأُلى شّاؤُا يَكُفُّ

مُضَاءٌ رَوضُ بَاحَتِهِ يَقِيْنَا   =    بِتَهْلِيلٍ وَتَكْبِيْرٍ  ، أيغْفُو؟

34- هُوَ الْقَبَسُ الَّذي للهِ نُورٌ= هُو اللالاءُ ،وَالْمَرْصُودُ كَهْفُ

    

 

 

 

 

 

هنيئا لك  هذه الوقفه---الخاشعه--فى رحاب  ذكر الامام السجاد على ابن الحسين ابن على ابن ابى طالب-(الصلاة والسلام على محمد وال بيت محمد)--هنا تفجر الشعر بوحا نقيا--فكان كلمات طيبه--ووقفة طاهره

(اهنؤك على هذه الوقفه وهذه القافيه--المتزنه--ايقاعا وكلمات--وفر بها الوافر-على بحور الشعر

تحياتى لك  البرق اللامع حميده العسكرى
avatar
بارقة ابو الشون



العاب
عدد المساهمات : 898
تاريخ التسجيل : 07/04/2013
مُساهمةموضوع: رد: وقفة على رياض البقيع  الإثنين مايو 19, 2014 11:23 pm

حميدة

سعيدة بحرفك الرائع

ولي عودة

مودتي ايتها الغالية
avatar
المشرف العام
محمد سوادي العتابيالمشرف العام

العاب
عدد المساهمات : 6550
تاريخ التسجيل : 08/02/2012
مُساهمةموضوع: رد: وقفة على رياض البقيع  الثلاثاء مايو 20, 2014 1:28 am

البرق اللامع
حميدة العسكري

مبروك لهذه القصيدة الرائعة والتي تغنت وزنا وقافية ومعنى

ولا يليق تعليق اذ التعليق يبخسها حقها

مبدعة بل واكثر

تقديري

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
موقعنا على الفيس بوك
محمد سوادي العتابي
قناة برق الضاد
لمن يرغب في الانضمام الى مواهب الادب يرجى زيارة
شيرين كامل


avatar
ح م د. العسكري









عدد المساهمات : 7271
تاريخ التسجيل : 04/05/2012
الموقع : عيناك ياوطني
مُساهمةموضوع: رد: وقفة على رياض البقيع  الجمعة مايو 23, 2014 8:16 pm

@بارقة ابو الشون كتب:
حميدة

سعيدة بحرفك الرائع

ولي عودة

مودتي ايتها الغالية


حبيبتي بارقة
ايتها الاديبة الكبيرة
فخر العراق أنت
اشكرك من عمق الود
لك الورد قوافل
avatar
ح م د. العسكري









عدد المساهمات : 7271
تاريخ التسجيل : 04/05/2012
الموقع : عيناك ياوطني
مُساهمةموضوع: رد: وقفة على رياض البقيع  الجمعة مايو 23, 2014 8:21 pm

@جاسم الباشق كتب:


حميدة العسكري كتب:


 القصيدة التي تشرفت بالقبول الاول في المهرجان السنوي الثالث للشعر العربي
العتبة الكاظمية المشرفة 
 والتي القيتها على منصة ديوان العتبة الكاظمية المشرفة في بغداد أمس الأول



                   ((   وقفة على رياض البقيع    ))

عَلى قِمَمِ الْمَعَانِي رَفَّ حَرْفُ =  لِقَافِيَةٍ  بِها الخَلَجَاتُ زَحْفُ

وحَسْبُ النَّبْضِ أَصْداءُ انْثيالٍ = مِنَ الَّلهْفِ الَّذي يَقْفوهُ لَهْفُ

 وَكَفُّ الرِّيْحِ ظَهْرٌ لِاجْتِياحٍ =  بأَفْكَارِ الْمَدى اِنْ حَانَ قَطْفُ

لِتَجْتَنِيَ السَّنابِلَ ، مُفْعَمَاتٍ  = عَلَى هَامَاتِهَا ، الْعُشَّاقُ ضِعْفُ

فَكيْفَ بُلُوغُها مُهَجُ الْقَوافِي  = فَضَاءَاتٌ نَأَتْ بُعْدًا ، وَحَفُّ ؟    

وَ زُغْبٌ كُلُّ غَرْسٍ في مِدادٍ   =  اِذا  دَاعٍ دَعَا ، واهْتزَّ صفُّ

لِيَبْتكِرَ اشْتِعَالًا  في رُؤاهُ     =   اِذِ الْسجَّادُ بارِقَةٌ  تَرِفُّ 

هُوَ الْعَبَّادُ، مِحْرَابٌ ودَمْعٌ   =  هوَ الحقُّ الَّذي لِلْعَدْلِ وَصْفُ

هُوَ البَكَّاءُ حَيْدَرَةٌ أبُوهُ   = وَمِنْ نسْلِ الألى صَدَقُوا وَعَفُّوا

هُوَ السَّجَّادُ حَبْلُ اللهِ وَقْفٌ = اِلى تالي الأَئِمَّةِ منْهُ رَصْفُ

يُراوِدُهُ قُرودٌ عن ذِمَاءٍ  =   وَلكِنَّ الفتى يَأْبَى ، يَئِفُّ

كَأُفِّ أَبِيهِ مِنْ دُنيا  تَرَدَّتْ     = دُهُورَ الْحُسْنِ اِثْمًا فَهْيَ غُلْفُ

وَشَكَّلَ اِبْرَةَ الصَّدِّ اعْتصَامًا  =  بِحَبْلِ الْعُرْوَةِ الْوُثْقَى لِيَرْفُو

ثِيابَ الْفَوْزِ، مَوْسُوْمُ شَذَاهَا =  رِدَاءُ الْدِّينِ والْنَّفْحَاتُ عُرْفُ

فَيَا تَلْوِيَحَةَ لِلْعدلِ تَسْمُو  = وَتَفْقَأُ عَيْنَ مَنْ يَطْغَى وَتَسْفُو 

وَيا حُرِّيَّةً وَطْفَاءَ  قُدَّتْ = مِنَ الهَيْهَات ما يَعْرُوكَ خَوْفُ       

لَأَنْتَ ثِمَارُ واكِفةِ وَفَاءً= وِاِكْسِيرُ الْبَقَا ، وَالْغَرْسُ وَرْفُ

رَآَكَ الْفِكْرُ في مِرْآةِ حُكْمٍ  = قِصَاصَ الْحَقِّ في جَوْرٍ تُسِفُّ

أَيا زَيْنَ العِبادِ وَكَيْفَ وَصْفِي = لآهاتٍ بهَا مَوْجٌ وَطَفُّ ؟

وَبَرْقُ الشِّعْرِ يَذْخَرُ كُلَّ  سَيْلٍ  = مِنَ الشَّوْقِ المُعَتَّقِ حيثُ يَهْفُو

لِكَيْ يَحْظَى بِرَوْضٍ أَنتَ فِيهِ  = وَسَامَتُهُ ،  وَوَرْدُ الرَّوْضِ يَقفُو

فَمُدَّ الكَفَّ بَارِكْ  مِنْ ذُراهُ  = بِأّخْمَصِكَ الَّذِي فِي الْجُودِ نَزْفُ

لَآلِئَ ، وَمْضُهَا.. شُهُبٌ تَشَظَّتْ  =   بِذِي شُطْآنِ أَنْوَارٍ تُحَفُّ 

 وعِقْدُ الْعَهْدِ .. يَنْظِمُهُ وَلائِي  =   اِلَى سَمْتٍ بِهِ لِلنَّفْسِ اِلْفُ 

 ومِنْ أرْيِ الجَنى طَمَعٌ بِغَرْثَى = اِلى حيثُ السِّماكُ يُمَدُّ طَرْفُ

لَبِسْتَ الصَّبْرَ دِرْعًا وَهْو مُرٌّ  = بِلا مَعْناكَ مَعْنى الصَّبرِ نِصْفُ

وَيا أنت الذي رَكَعَتْ دُمُوعٌ  = قَرِينَةَ ذِكْرِهِ والْفَرْضُ لَهْفُ

عَلَى سَجَّادَةِ الذِّكْرَى خُشُوعًا  = مُصِيبَتُه كَمِسبَحَةٍ  تَلِفُّ

تُهَلِّلُ في دُجَى هُدُبِ الْلَّيالي     = وَنُورُ اللهِ مَنْبَعُهَا ، يَحِفُّ

تُكَبِّرُ عِندَ مِحْرابِ التَّجَلِّي   = لِتُغْدِقَنا انْهِمارًا وَهْيَ وَطْفُ

اِذا يَمَّمْتُ  نَحْوَ الطَّفِّ حَجَّاً  =   فَتلْبِيَتِي دُمُوعٌ ، لَاتكُفُّ

 وَمِنْ  ذَاكَ الْبَقِيعِ يَرِفُّ نُوْرٌ  = على رُغْم الْأُلى شّاؤُا يَكُفُّ

مُضَاءٌ رَوضُ بَاحَتِهِ يَقِيْنَا   =    بِتَهْلِيلٍ وَتَكْبِيْرٍ  ، أيغْفُو؟

34- هُوَ الْقَبَسُ الَّذي للهِ نُورٌ= هُو اللالاءُ ،وَالْمَرْصُودُ كَهْفُ

    

 

 

 

 

 



هنيئا لك  هذه الوقفه---الخاشعه--فى رحاب  ذكر الامام السجاد على ابن الحسين ابن على ابن ابى طالب-(الصلاة والسلام على محمد وال بيت محمد)--هنا تفجر الشعر بوحا نقيا--فكان كلمات طيبه--ووقفة طاهره

(اهنؤك على هذه الوقفه وهذه القافيه--المتزنه--ايقاعا وكلمات--وفر بها الوافر-على بحور الشعر

تحياتى لك  البرق اللامع حميده العسكرى

يبدو ان اقتباسك القصيدة كلها
يا جاسم
اربكني في الرد فظننتها مشاركتي
لذا فكل شكر لايفيك حقك من الحضور والتعليق
لك الود والاحترام
avatar
ح م د. العسكري









عدد المساهمات : 7271
تاريخ التسجيل : 04/05/2012
الموقع : عيناك ياوطني
مُساهمةموضوع: رد: وقفة على رياض البقيع  الجمعة مايو 23, 2014 8:23 pm

@محمد سوادي العتابي كتب:
البرق اللامع
حميدة العسكري

مبروك لهذه القصيدة الرائعة والتي تغنت وزنا وقافية ومعنى

ولا يليق تعليق اذ التعليق يبخسها حقها

مبدعة بل واكثر

تقديري


أشكرك  جدا
مباركتك فرحة اخرى يامليك البرق
اعتز بها جدا
وحقا لا اجد ما يفي بهائك هاهنا
فشكرا لك من عميق الود والاحترام
avatar
ح م د. العسكري









عدد المساهمات : 7271
تاريخ التسجيل : 04/05/2012
الموقع : عيناك ياوطني
مُساهمةموضوع: رد: وقفة على رياض البقيع  الإثنين سبتمبر 29, 2014 9:06 pm

@بارقة ابو الشون كتب:
حميدة

سعيدة بحرفك الرائع

ولي عودة

مودتي ايتها الغالية

الغالية بارقة

أسعد انا بحضورك الدائم والمشرف

عاطر تحاياي

لروحك سلامي

avatar
ابراهيم زهرالدين
عدد المساهمات : 875
تاريخ التسجيل : 30/07/2014
مُساهمةموضوع: رد: وقفة على رياض البقيع  الثلاثاء سبتمبر 30, 2014 2:46 pm

أختي الكريمة

لِمَ اكتفيت بذاك .. ؟ لِمَ  ؟!

بارك الله في هذا القلم المبارك .
avatar
ابراهيم زهرالدين
عدد المساهمات : 875
تاريخ التسجيل : 30/07/2014
مُساهمةموضوع: رد: وقفة على رياض البقيع  الثلاثاء سبتمبر 30, 2014 2:51 pm

ما شاء الله ..
نظم كعقد من الدر و اللؤلؤ ..
متماسك .. مترابط و بقوة ..
و اسلوب مميز .
حماك الله

وقفة على رياض البقيع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
برق الضاد :: برق الشعر والخاطرة :: عمود الشعر-