برق الضاد
حييت اهلا قادما يهفو الى الضاد الاصيل فمرحبا


أهلا وسهلا بك إلى برق الضاد.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  مجلة برق الضاد الالكترونيةمجلة برق الضاد الالكترونية  
!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك رئة المعنى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك نداء الى ...
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الشهيد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك قصيدة( على ضفاف دينا ) - شعر: احمد زكي الزبيدي - ديوان (سمنون والقنديل يشتعل)
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مهرة الأشعار
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مهرة الأشعار
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مهرة الأشعار
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كثير من الجنون
شارك اصدقائك شارك اصدقائك ذات مساء
شارك اصدقائك شارك اصدقائك صباح الخير / مساء الخير
الثلاثاء يوليو 03, 2018 4:07 pm
الخميس يناير 25, 2018 7:22 pm
الخميس ديسمبر 28, 2017 8:40 pm
الجمعة أغسطس 04, 2017 7:55 am
الجمعة ديسمبر 16, 2016 2:20 am
الجمعة ديسمبر 16, 2016 2:15 am
الجمعة ديسمبر 16, 2016 2:03 am
السبت أكتوبر 22, 2016 11:16 pm
الأربعاء سبتمبر 14, 2016 2:10 am
الجمعة يونيو 10, 2016 8:22 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!



شاطر|

بائعة الجرائد..

avatar
العـ عقيل ـراقي


العـ عقيل ـراقي,
عدد المساهمات : 169
تاريخ التسجيل : 09/08/2014
مُساهمةموضوع: بائعة الجرائد..  الخميس أغسطس 28, 2014 11:59 pm

هذه القصة واقعية وحدثت منذو عدد من السنين هنا في المهجر..
كتبتها قبل حوالي اربع سنوات..
كانت تنتظره كل صباح في ذهابه الى المدرسة ، يخجلُ عيناها اهمالهُ اليها 
تبسط جرائدها على مقربة من بيته . وفي مروره من امامها لاتشعرُ هي بالمارة من امامها إلا هو فقط ولا ترى غيره... 
احبته بكل عنفوانها وعشقت افتراش الطريق لاجله.. حاولت مرارا الفات نظره اليها ، لكن دون جدوى.. ومرت الايام وجاءت ايام الامتحانات وامتحن هذا الطالب وظهرت النتيجة في الجرائد وقد لمحة اسمه مع الناجحين ودون شعور منها هرعت الى بيته وطرقت الباب والفرحُ يعتليها خرج لها دون اكتراث منه ،، 
ماذا تريدين ؟ 
مبروك قد نجحت ! 
شكرا ، انتظري لحظة ؟ 
دخل الى البيت واخرج لها بعض النقود !!! 
احتقن الدم في وجهها واسودت الدنيا في عينيها .. 
قالت والكلمات تتبعثر من شفتيها 
جئتك فرحة ... لاابيع الجريدة... 
وتركت الجريدة في يده وسحبت اقدامها يحملها الآسى 
سقطت بعدها لتلازم الفراش في حمى الشوق والحسرة على آمالها وعشقها الصادق.. مرت ايام واذا به ينتبه الى مكانها انه فارغ منها.. 
اخذه شئ من الاسف لما فعله حاول ان يراها ليعتذر منها دون جدوى وبعد ايام سأل عن بيتها قالوا ، له انها مريضة منذُ فترة ولم تزاول العمل ذهب الى بيتها ومعه وردة بيضاء وجد الناس على بابها واذا بنعشها يخرج من البيت وقد تركت بوصيتها ان يكتبوا على نعشها ( انا التي عشقت حتى الموت ) 
فذهب مع المشيعين الى مكان الدفن وبعد ان فرغوا من دفنها وتفرق الناس كتب على قبرها (وانا الذي قتلتكِ حتى الموت ) 




اتوسدت بابك يلاهي ابحلمي 
وأترجة الصبح من تمر يمي 
بلجن تسلم وينفرج همي 
انسه الوادم من تمر وانسه اسمي 
شرد أكول اعليك 
وعيونك على بس اسهام ترمي 
ومابياش اشكفهن 
وقوسك نبل نيشان 
يلطعمك يمشي ابدمي 
وقريتك وشفت حصادك مزهر 
وحجيت وي روحي 
خايبة اعليه بالخبر همي 
هلبت يفز من نومته الثكيلة 
ولعد صدره بشوك يضمني 
ورجفت كل المفاصل بيه عند الباب 
وبادت الرجلين ونشف دمي 
وشف ملك الموت بجفوفك 
يلرخص ارويحتي بيدك 
وربع دينار يلاهي الشتمني 
خذيت الدرب للبيت كوة 
تصرخ من وجعها الروح 
والهضم كاتلني 
وشفتك وي المشيعين 
وبحضن الكبر بيدك توسدني 
تمنيت الدهر يرجع 
وامكان الكبر ابصدرك تضمني 




2011
العـ عقيل ـراقي
avatar
شيرين كامل
المدير العام


عدد المساهمات : 12997
تاريخ التسجيل : 24/03/2012
العمر : 40
مُساهمةموضوع: رد: بائعة الجرائد..  الجمعة سبتمبر 12, 2014 7:50 am

@العـ عقيل ـراقي كتب:
هذه القصة واقعية وحدثت منذو عدد من السنين هنا في المهجر..
كتبتها قبل حوالي اربع سنوات..
كانت تنتظره كل صباح في ذهابه الى المدرسة ، يخجلُ عيناها اهمالهُ اليها 
تبسط جرائدها على مقربة من بيته . وفي مروره من امامها لاتشعرُ هي بالمارة من امامها إلا هو فقط ولا ترى غيره... 
احبته بكل عنفوانها وعشقت افتراش الطريق لاجله.. حاولت مرارا الفات نظره اليها ، لكن دون جدوى.. ومرت الايام وجاءت ايام الامتحانات وامتحن هذا الطالب وظهرت النتيجة في الجرائد وقد لمحة اسمه مع الناجحين ودون شعور منها هرعت الى بيته وطرقت الباب والفرحُ يعتليها خرج لها دون اكتراث منه ،، 
ماذا تريدين ؟ 
مبروك قد نجحت ! 
شكرا ، انتظري لحظة ؟ 
دخل الى البيت واخرج لها بعض النقود !!! 
احتقن الدم في وجهها واسودت الدنيا في عينيها .. 
قالت والكلمات تتبعثر من شفتيها 
جئتك فرحة ... لاابيع الجريدة... 
وتركت الجريدة في يده وسحبت اقدامها يحملها الآسى 
سقطت بعدها لتلازم الفراش في حمى الشوق والحسرة على آمالها وعشقها الصادق.. مرت ايام واذا به ينتبه الى مكانها انه فارغ منها.. 
اخذه شئ من الاسف لما فعله حاول ان يراها ليعتذر منها دون جدوى وبعد ايام سأل عن بيتها قالوا ، له انها مريضة منذُ فترة ولم تزاول العمل ذهب الى بيتها ومعه وردة بيضاء وجد الناس على بابها واذا بنعشها يخرج من البيت وقد تركت بوصيتها ان يكتبوا على نعشها ( انا التي عشقت حتى الموت ) 
فذهب مع المشيعين الى مكان الدفن وبعد ان فرغوا من دفنها وتفرق الناس كتب على قبرها (وانا الذي قتلتكِ حتى الموت ) 




اتوسدت بابك يلاهي ابحلمي 
وأترجة الصبح من تمر يمي 
بلجن تسلم وينفرج همي 
انسه الوادم من تمر وانسه اسمي 
شرد أكول اعليك 
وعيونك على بس اسهام ترمي 
ومابياش اشكفهن 
وقوسك نبل نيشان 
يلطعمك يمشي ابدمي 
وقريتك وشفت حصادك مزهر 
وحجيت وي روحي 
خايبة اعليه بالخبر همي 
هلبت يفز من نومته الثكيلة 
ولعد صدره بشوك يضمني 
ورجفت كل المفاصل بيه عند الباب 
وبادت الرجلين ونشف دمي 
وشف ملك الموت بجفوفك 
يلرخص ارويحتي بيدك 
وربع دينار يلاهي الشتمني 
خذيت الدرب للبيت كوة 
تصرخ من وجعها الروح 
والهضم كاتلني 
وشفتك وي المشيعين 
وبحضن الكبر بيدك توسدني 
تمنيت الدهر يرجع 
وامكان الكبر ابصدرك تضمني 




2011
العـ عقيل ـراقي

البرق اللامع

 عقيل العراقي


قصة مؤثرة جدا والحب فيها شعور قاتل مقتول


روعات

لروحك ألف تحية


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ






من نور أسطورة
تتفتح شمس
في ملامحها
تضفر أناملها
لمسات
على نظرة المها
  تارة لبوة عشق
وتارات ذُكاء
من فاطر البهاء
إلهام رُويّك
في امتداد
قصيد
avatar
المشرف العام
محمد سوادي العتابيالمشرف العام

العاب
عدد المساهمات : 6550
تاريخ التسجيل : 08/02/2012
مُساهمةموضوع: رد: بائعة الجرائد..  الجمعة أكتوبر 24, 2014 4:25 pm

قصة من صميم الواقع جاءت بجمالية مميزة

ابدعت واكثر

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
موقعنا على الفيس بوك
محمد سوادي العتابي
قناة برق الضاد
لمن يرغب في الانضمام الى مواهب الادب يرجى زيارة
شيرين كامل


بائعة الجرائد..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
برق الضاد :: برق القصة :: القـصـة-